Tel No:  +606-7986707/ +606-7978674/ +606-7986822/ +606-7986824 

Emel: ppa17.usim@gmail.com

PERSIDANGAN PENTERJEMAHAN ANTARABANGSA KE-17, 2019 (PPA-17, 2019)

Pengucaptama/Keynote Speaker (المتحدث الرئيسي)

TRANSLATION AS “CHANGE AGENT”

­

by PROF. EMERITUS TAN SRI DATO’ DZULKIFLI ABDUL RAZAK

 

Defined as ” the process of translating words or text from one language into another,” translation has been shown to be more than just producing documents or books in another language as commercially understood today. In fact, it can be historically shown that translation is capable of producing other socially-driven and  civilisational impact. This means that the “process” involved must be more mentally engaging in search for meaning beyond mere linguistic “transfer” of words from the source (original) language to the target (translated) language. Properly engaged, translation should also embrace values, norms, as well as cultural outlook that could imbued different perspectives and worldviews especially involving unfamiliar notions or values-bound concepts which render “less” literal word-for-word translation, and more towards “approximation.” 

 

In this way translating can be viewed as a “socio-cultural construction” where the outcome borders more on translation of culture rather than language per se. It can therefore take the form of societal change agent in conveying “new” worldviews based on emerging ideas in a broader sense. 


HOW NEURAL MACHINE TRANSLATION MIGHT CHANGE THE WORK OF TRANSLATORS

by PROFESOR ANTHONY PYM

 

The development of neural machine translation systems since 2016 has ushered in a new period of human-machine interaction in the field of translation. Claims have been made that machine translation has thus reached parity with fully human translation. Such claims are easily questioned, but the fundamental question remains: What impact will high-quality machine translation have on the work of professional translators? For some, translators will gradually be reduced to the role of posteditors, working for the improvement of the machine-translation systems rather than for active communication. For others, translators will be called upon to do only the tasks that machines cannot do: text adaptation, rewriting, crosscultural consultancy, and the like; that is, they will be called on to do things other than translation. In between those extreme visions, there is nevertheless a level on which empirical work can locate the places where the work of human translators should be needed, the kinds of skills that they should need, and most importantly, the areas in which whole societies might benefit from free online machine translation.

 

 

 

KONFLIK DI ANTARAN BAHASA INGGERIS DAN ARAB SEBAGAI SUMBER TERJEMAHAN PINJAMAN KEPADA BAHASA MELAYU : ISU DAN SOROTAN

By ASSOC. PROF. DR. AKMAL KHUZAIRY ABD RAHMAN 

 

Perkembangan Islam di Nusantara telah melihat berkembangnya pengaruh Bahasa Arab samada dari segi penggunaan tulisan jawi ataupun kemasukan kosa kata Arab melalui kaedah terjemah pinjam ke dalam bahasa Melayu. Namun apabila pengaruh kolonial Inggeris melalui sistem pendidikan dan politiknya berjaya menjadikan bahasa Inggeris sebagai bahasa pentadbiran dan pendidikan di sekolah-sekolahnya, pengaruh Bahasa Arab mula tercabar dan lahirlah konflik dan isu yang turut memberi keasan kepada bahasa Melayu secara umumnya. Kertas ini bertujuan membincangkan isu-isu yang timbul sekitar kaedah pinjam terjemah ke dalam bahasa Melayu daripada Bahasa Inggeris dan Bahasa Arab dan sejauh mana ia memberi kesan kepada Bahasa Melayu. Diantara rumusan kajian ialah: dalam menghadapi pengaruh bahasa Inggeris dalam persuratan Melayu moden, Bahasa Melayu sering menyaksikan konflik memilih di antara Bahasa Arab dan Inggeris. Dalam beberapa keadaan, perkataan pinjaman Bahasa Inggeris lebih menjadi pilihan kerana dilihat sebagai lebih sesuai dengan wacana kepelbagaian agama dan kaum Malaysia. Kata pinjaman Bahasa Arab dalam Bahasa Melayu, walaupun terpinggir kerana keutamaan memilih kata pinjaman Bahasa Inggeris, tidak terkubur begitu sahaja bahkan telah menjadi eksklusif sebagai istilah Islamik dan terus menjadi pilihan dalam kalangan penutur Bahasa Melayu sebagai wadah menunjukkan ciri keislaman tertentu dalam wacana dan naratif mereka.

 

 

 

كيف تترجم نصا إعلانيا من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية؟

by PROF. DR. MAJDI HJ IBRAHIM

 

أصبحت اللغة الإنجليزية اللغة الوسيط دون منازع في الأعمال التجارية الدولية، فعملية تسويق المنتجات المصنعة في بلدان أخرى غير بلد المنشأ والإعلان عنها أصبحت تعتمد بشكل كبير على الإنجليزية دون غيرها من اللغات باعتبارها لغة العولمة الأولى. ونظرا لكون الإعلان يهدف بالدرجة الأولى إلى مخاطبة أكبر قدر من الجماهير في جميع أنحاء المعمورة، ولأن الجمهور غير الناطق باللغة الإنجليزية لن يتمكن من معرفة فحوى الإعلان والمنتجات التي تروج لها وفهم فوائدها وتعليماتها وكيفية استخدامها، تولدت حاجة ماسة إلى ترجمة الإعلانات إلى مختلف اللغات.

يعد الإعلان نوعا خاصا من الاتصالات التي تنقل رسالةً من المنتِج إلى المستهلك بصورة جذابة وقابلة للدوران في أذهان الجمهور بسهولة ويسر. وفي سبيل تحقيق ذلك، تستخدم الإعلانات عناصر لغوية خاصة ومحددة للفت الانتباه وإقامة علاقة حميمة مع المستهلك، فضلا عن تحفيز المتلقي لاتخاذ إجراء إيجابي تجاه المنتج. على صعيد آخر، تختلف اللغة المستخدمة في الإعلانات بشكل كبير عن اللغة الاعتيادية، فهي تتمتع بمميزات خاصة تتكامل فيما بينها على المستوى النحوي والصرفي والبلاغي، وغالبا ما تستخدم لغة الإعلانات كلمات وعبارات مجازية وعناصر أسلوبية مختلفة تعد إلى حدٍ ما نموذجيةً تقترب من اللغة الشعرية. ولضمان نجاح ترجمة الإعلان ينبغي مراعاة جميع عناصر الإعلان أثناء عملية الترجمة؛ بما في ذلك المنتج المعلن عنه، وصاحب المنتج، وتصميم الإعلان، والجمهور المتلقي، بل وحتى سياسية الحكومة في بلد الإعلان، وقد يؤدي اختيار إستراتيجية خاطئة في ترجمة الإعلان إلى رفض الإعلان وكساد المنتج المعلن عنه.

من هذا المنطلق، يهدف هذا البحث إلى تناول أساليب الترجمة المستخدمة في ترجمة النصوص الإعلانية التي تسعى إلى نقل إعلان تجاري بهدف إنتاج تأثير مشابه في جمهور القراء في اللغة المستهدفة. سيركز هذا البحث على تحليل نماذج من الإعلانات المشهورة باللغة الإنجليزية وترجماتها إلى اللغة العربية ومناقشة الأساليب المتنوعة المستخدمة في عملية الترجمة؛ وذلك من خلال المنهجين الاستقرائي والتحليلي. وتكشف نتائج البحث أن المترجمين في ترجمة عناوين الإعلانات يميلون إلى أسلوب التحويل والاقتراض، بينما يفضلون في ترجمة شعارات الإعلانات استخدام الترجمة الحرفية، أو أسلوب التصرف، أو إعادة الكتابة.

Im anschluss wurden die preisträger geehrt, referat fertig die sich für die 3.